IUVM

مسؤول اسرائيلي: الجبهة التي شكلتها السعودية لمواجهة إيران انهارت ولم تعد موجودة

وأضاف السفير الاسرائيلي، في مقال نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية تحت عنوان “الجبهة السنية التي شُكلت لمواجهة إيران، انهارت ولم تعد موجوده”،مشيرا الى أن واشنطن اعترفت مؤخرا بأن سياستها السابقة التي كانت تتبعها للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد من السلطة وإبعاده عن المشهد السياسي السوري ، لم تعد مجدية ولهذا فإن واشنطن تعمل في وقتنا الحاضر على تسليم الشرق الأوسط لروسيا وإيران للاهتمام بشؤونه وحل النزاعات فيه.

وأضاف السفير الاسرائيلي، أن عدم تعاون بين أمريكا وروسيا فيما يخص الأزمة السورية، قد أدى أخيرا إلى ارتفاع صوت ناقوس انهيار التحالف العربي، الذي شُكل لمواجهة إيران (تحالف السعودية والدول الخليجية ومصر ) والذي تحدث عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفخر خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة السعودية في مايو الماضي.

ويتابع كاتب المقال في الحقيقة أن هذه الجبهة السنية لم تستطع البدء بعملها بشكل جدي وذلك يرجع إلى أنها كانت من ناحية منشغلة بالأزمة القطرية ومن ناحية أخرى كان لعدم مشاركة مصر بشكل فعَال في عملية مواجهة إيران في المنطقة، أثر سلبي عليها. ففي وقتنا الحاضر نرى بأن مصر تقوم بتعزيز علاقاتها الدبلوماسية مع موسكو وتبحث لها عن حلفاء جُدد يتفقون مع سياساتها تجاه الأزمة السورية.

وأكد السفير الاسرائيلي أن إيران هي الدولة الوحيدة التي استطاعت أن تفوز وتحقق نجاحاً ملموساً في الأزمة السوريةوان تُظهر بأن لديها تواجد ونفوذ قوي في العراق واليمن وسوريا ولبنان بحسب زعمه، معتبراً أن السعودية أصبحت محاصرة من جميع الاتجاهات وهذا الشيء يثير غضب الأسرة الحاكمة في السعودية، التي رأت نفسها وحيدة في نهاية المطاف في عدد من الجبهات الداخلية والخارجية.

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد