28يوليو2017

فيسبوك

Facebook

فيس بوك تضيف معيار جديد لخوارزمية ترتيب الفيديوهات في آخر الأخبار

facebook

لاشك أن الفيديو هو المحتوى الأهم الذي يستحوذ على آخر الأخبار لدينا الآن مقارنة بالصور سواء الثابتة أو المتحركة أو البانورامية وبالطبع النصوص، وتواصل فيس بوك تحديث خوارزمياتها لتحسين تجربة الاستخدام واليوم تضيف معيار جديد تأخذه بعين الاعتبار وهو نسبة الإكمال للمقاطع. ففي السابق كانت معايير ترتيب مقاطع الفيديو في آخر الأخبار تنظر إلى إن كان الفيديو بث مباشر أم مسجل مسبقاً، إن كان المشاهدين يهتمون بتشغيل الصوت أم لا، وإن كانوا يكبرون الفيديو لمشاهدته على كامل الشاشة. والآن تم إضافة معيار جديد وهو نسبة الإكمال التي تنفذها للفيديوهات المشابهة. كما هو واحد من اسمها، نسبة الإكمال هي عدد الدقائق أو الثواني التي تقضيها في مشاهدة كل فيديو قبل الإنتقال إلى فيديو آخر أو منشور آخر, فلو كنت تشاهد وقت أطول لمقاطع الفيديو فإن هذا يعني أنه تهمك المقاطع الطويلة فإن فيس بوك سيعطي تلك المقاطع أولوية أكبر عن المقاطع القصيرة في آخر الأخبار. طمأنت فيس بوك أصحاب معظم الصفحات أن هذا المعيار الجديد في خوارزمية الترتيب لن يؤثر كثيراً على ظهور منشوراتهم ومقاطعهم للمعجبين، لكن لو كنت تملك صفحة تنشر مقاطع فيديو طويلة كالأفلام أو المقاطع التعليمية التي يصل طولها لأكثر من عشر دقائق مثلاً، فإنها ستنال مكافأة بهذه الخوارزمية حيث ستظهر فيديوهاتها لعدد أكبر من الناس الذين يفضلون مشاهدة الفيديوهات ويقضون عليها وقت طويل. كما هي العادة مع تعديل خوارزميات الترتيب فإنها تطبق تدريجياً سواء للصفحات أو المستخدمين. خلاصة القول لو كنت تشاهد فيديوهات طويلة وتقضي فيها زمن مشاهدة طويل فإن فيس بوك سيزيد من اقتراح مثل هذه المقاطع عليك في آخر الأخبار. المصدر

التدوينة فيس بوك تضيف معيار جديد لخوارزمية ترتيب الفيديوهات في آخر الأخبار ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيس بوك تبسط صفحة أساسيات الخصوصية لتحكم أسهل

اساسيات الخصوصية فيس بوك

في السابق كانت صفحة إعدادات الخصوصية في فيس بوك فوضى عارمة، لا أحد يعرف بسهولة كيف يمكنه الوصول إلى شيء معين، كما أن الترجمة العربية كانت سيئة في معظم الأحوال. فيس بوك الآن قدمت تصميم جديد لصفحة إعدادات الخصوصية الأساسية في محاولة منها لتبسيطها وتسهيل ضبط الإعدادات. بالتزامن مع يوم خصوصية البيانات الذي يصادف 28 يناير الجاري قدمت فيس بوك تصميم جديد لصفحة أساسيات الخصوصية بحيث يمكنك من صفحة واحدة الإطلاع على كافة الإعدادات والبيانات التي تهمك وحتى إجراء تحقق الخصوصية. أخيراً أصبح هذا الموقع متوافقاً مع الهواتف الذكية التي يمثّل مستخدميها القسم الأكبر من إجمالي مستخدمي فيس بوك، وفي السابق كان من الصعب التحكم بصفحة عريضة وطويلة على شاشة صغيرة، الآن أصبحت صفحة أساسيات الخصوصية متوافقة مع مختلف قياسات الشاشات. تقدم صفحة أساسيات الخصوصية المتاحة باللغة العربية بالإضافة إلى أكثر من 40 لغة أخرى حوالي 32 دليل تغطي كل المجالات في إدارة الخصوصية ومعرفة من هم الأشخاص الذين يمكنهم الإطلاع على أي نوع من البيانات والمنشورات وأقسام مختلفة من الملف الشخصي. ففي قسم الأسئلة المتكررة هناك شرح وإجابة عن أهم الأسئلة التي تطرأ على بالك مثل اختيار من يمكنه رؤية صورك وقائمة أصدقائك وتسجيلات الإعجاب وتعليقاتك على منشورات الآخرين ومن يمكنه الإشارة إليك وحتى حظر المستخدمين وغيرها. يمكنك الدخول إلى صفحة إدارة الخصوصية مباشرة من رابطها، وكذلك عندما تغيّر أي من الإعدادات فإنها ستخبرك في رسالة تنبيهية لو أردت الإطلاع على مزيد من التفاصيل، ويمكنك أيضاً إجراء تحقق من الخصوصية لتعرف كيف هو وضع حسابك الآن.

التدوينة فيس بوك تبسط صفحة أساسيات الخصوصية لتحكم أسهل ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيس بوك تختبر عرض الإعلانات في المسنجر

اعلانات مسنجر فيس بوك

الإعلانات، مصدر دخل فيس بوك الرئيسي، أينما وجهت مؤشر الفأرة أو أصبعك ستجد إعلاناً، والأمر لم يعتد يقتصر على تطبيق الشبكة الاجتماعية – والتطبيقات المملوكة لها مثل انستغرام ولاحقاً واتساب – بل أصبح يمتد إلى مسنجر أيضاً. بعد أن تجاوز عدد مستخدمي مسنجر فيس بوك عتبة المليار في الصيف الماضي، حان وقت اختبار وحدات إعلانية جديدة لتحقيق الدخل من هؤلاء الذين يقضون وقتهم في الدردشة مع أصدقائهم. لكن لا داعي للذعر، فالإعلانات لن تظهر ضمن محادثتك مع صديقك في نافذة الدردشة، إنما ستظهر في الصفحة الرئيسية للمسنجر على شكل محتوى مروج ضمن قسم خاص به مع عنوان وصورة وزر لمعرفة المزيد. بدأت فيس بوك تختبر الميزة في تايلاند واستراليا على عدد محدود من المستخدمين لرصد التفاعل مع الإعلانات. لايزال من غير الواضح كيف ستستهدف فيس بوك المستخدمين بالإعلانات وما شكل الوحدة الإعلانية المتاحة، إلا أنها من الصورة نفهم أنه سيكون هناك صندوق خاص يعرض عدة إعلانات يمكن التنقل بينها. بعد أن بدأت فيس بوك تجبر مستخدميها بإستخدام تطبيق مسنجر للدردشة مع أصدقائهم، نمى عدد المستخدمين بشكل كبير وبدأت تركز على دعمه بالعديد من المزايا ليكون منصة تواصل متكاملة تتضمن ليس فقط الدردشة بأشكالها بل حتى استخدام البوتات، ومع التعديلات الأخيرة التي تشجعك على التواصل مع أشخاص ليسوا ضمن قائمة أصدقائك إنما فقط سبق أن تواصلتم معاً، تريد فيس بوك من مستخدميها الاعتماد على مسنجر بشكل كامل وسوف يكون مساهم كبير في دخل الشركة من الإعلانات. ليس من المعروف متى ستعتمد فيس بوك هذا التوجه رسمياً لتحجز الإعلانات زاويتها الدائمة في شاشة مسنجر الرئيسية، لكن المؤكد لدي أن الخطوة التالية ستكون واتساب، إن لم تكن بالإعلانات المباشرة فستكون بطرق أخرى مثل الحجز أو الدفع من خلال دردشة، كما تحدثنا سابقاً. المصدر

التدوينة فيس بوك تختبر عرض الإعلانات في المسنجر ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيس بوك تختبر ميزة القصص في التطبيق الرئيسي

قصص فيس بوك

بعد النجاح الكبير الذي حققته قصص انستغرام – المنسوخة من قصص سناب شات – ها قد بدأت فيس بوك بمحاولة تقديمها في تطبيقها الرئيسي. حيث سيظهر في أعلى التطبيق صور دائرية للملفات الشخصية للأصدقاء مع لون أزرق يحيط بها تظهر أن هناك منشورات جديدة كقصص. وتعمل ميزة “قصص فيس بوك” كما هو الحال مع قصص انستغرام حيث يمكن المستخدم إضافة الصور ومقاطع الفيديو إلى القصة التي ستختفي بعد مرور 24 ساعة من نشرها. وتوفر فيس بوك إمكانية إضافة فلاتر لصور السيلفي وعناصر طريفة فوق الصورة وحتى فلاتر ذكية تتعلق بالموقع الجغرافي للمستخدم. وكل ما تنشره ضمن قصة فيس بوك لن يظهر ضمن آخر الأخبار والملف الشخصي، كما يمكن التفاعل مع القصص من خلال الرد عليها والذي سيصل كرسالة خاصة. بدأت فيس بوك تختبر هذه الميزة في إيرلندا كخطوة أولى وعلى عدد قليل من المستخدمين تمهيداً لتوسيعها لاحقاً حول العالم. وبحسب فيس بوك فإن طريقة مشاركة المستخدمين على الشبكات الاجتماعية اليوم اختلفت عما كان عليه الحال قبل عامين، حيث أصبح المستخدمين يعتمدون أكثر على المحتوى البصري كالصور والفيديوهات أكثر من السابق. حققت قصص انستغرام نجاح كبير جعلها تستقطب 150 مليون مستخدم نشط يومياً، ومع توفير الميزة على فيس بوك فمن المنطقي أن يستخدمها أكثر من مليار مستخدم، بهذا نرى أن انستغرام كان خطوة اختبار قبل المغامرة مع تطبيق الشبكة الاجتماعية الرئيسي. هل ستكون هذه الضربة القاضية من فيس بوك إلى سناب شات؟ المصدر

التدوينة فيس بوك تختبر ميزة القصص في التطبيق الرئيسي ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيسبوك تختبر ميزة عرض الشرائح في تطبيقها على أندرويد

فيسبوك

في شهر يونيو من العام الماضي وبشكل رسمي أتاحت فيسبوك في تطبيقها وعلى نظام تشغيل iOS ميزة عرض الشرائح “Slideshow”، والمشابهة نوعًا ما لفكرة مقاطع فيديو الصداقة التي أوجدتها الشركة في وقت سابق من العام الماضي، أو بالأحرى مشابهة تمامًا لفكرة عرض الشرائح من على خدمة صور قوقل، حيث يتم تجميع على الأقل 5 صور تم نشرها في الـ 24 ساعة الماضية على هيئة مقطع فيديو، مضاف إليه عنوان مخصص وكذلك مقطع صوتي وثيّم حسبب ذوق المستخدم. من ذلك الوقت حتى يومنا هذا هاهي الشركة تطرح الميزة ولكن على شكل إختبار لعدد قليل من مستخدمي النظام الآخر أندرويد، حيث تم إضافة هذا الخيار الجديد في قائمة “إضافة منشور” تحت خيار إضافة صورة أو فيديو والبث المباشر ,,إلخ من الخيارات الأخرى. ولكن هنا وحاليًا لا يدعم إنشاء عرض تلقائي إعتمادًا على الصور التي تم نشرها سابقًا، حيث يدعم إمكانية إستيراد على الأقل 5 صور من معرض الصور وبنفس المزايا على التطبيق في iOS حيث هناك خيار إضافة العنوان وإضافة مقطع صوتي وإختيار ثيّم من الثيّمات المتاحة، أخيرًا وكما أسلفنا لكم مُسبقًا النسخة تجريبية لربما تكون متاحة في آخر نسخة APK من التطبيق، ولربما لا، ونحن بدورنا سنكون في الموعد عند الإطلاق الرسمي. المصدر

التدوينة فيسبوك تختبر ميزة عرض الشرائح في تطبيقها على أندرويد ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيسبوك ستبدأ بمحاربة الأخبار الكاذبة من المانيا

بعد إنتقادات واسعه حول دور وسائل التواصل الاجتماعي تحديداً فيسبوك في نشر معلومات وهمية وأخبار كاذبة عن الانتخابات الأمريكية الأخيرة أعلنت فيسبوك أنها ستبدأ في أخذ تدابير جديدة لوقف تلك الأخبار بداية من المانيا . لماذا تبدأ فيسبوك من المانيا ؟ الإجابة ببساطة لأن المانيا مقبلة على الانتخابات البرلمانية بعد أشهر وستكون المكان الأفضل لإختبار التجربة الجديدة في مكافحة الأخبار المكذوبة على صفحاتها . التحديثات التي ستنطلق في المانيا خلال الاسابيع القادمة ستمنح المستخدمين إمكانية وضع إشارة خبر خاطئ أو وهمي حيث سيقوم الموقع بتوفير روابط بديلة للخبر الحقيقي أو الأقرب للصحة . وتؤكد فيسبوك ان مصادر الاخبار الغير جديرة بالثقة ستظهر أخبارهم ولكن سيقوم فريق متخصص من فيسبوك بوضع بطاقة مخصصة تشير إلى ان هذا المحتوى مشكوك فيه مع توفير رابط بديل . كيف تتم السيطرة على هذا الكم الهائل من الأخبار ؟ المتحدث بإسم فيسبوك قال في تصاريح لموقع تك كرانش التقني أنه من الصعب السيطرة على ذلك الان ، لكن نحن سنتعلم كيفية التعامل مع ذلك خلال تجربتنا في المانيا ومتأكد بأننا سنجد الأجوبة لاحقاً . المصدر

التدوينة فيسبوك ستبدأ بمحاربة الأخبار الكاذبة من المانيا ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيس بوك تصعّب معرفة التعديلات على المنشورات

كانت إتاحة إمكانية تعديل المنشورات بعد نشرها على فيس بوك واحدة من أهم المزايا التي طالب بها المستخدمون ولبتها الشركة. وكان يظهر بجانب المنشور المعدل عبارة توضح ذلك لمنع الإلتباس. لكن حالياً أصبحت العملية أصعب قليلاً لمعرفة إن كان المنشور قد تم تعديله وتحريره ام لا. ففي السابق كان يظهر عبارة “Edited” بجانب توقيت نشر المنشور في حال تم تعديله، وبالضغط عليها يظهر النسخة الأصلية والتعديلات التالية عليه مع توقيتاتها. أما الآن فلن تظهر هذه العبارة بمكانها المعتاد حتى لو كان المنشور معدلاً وتم تحريره. ولمعرفة إن كان هناك تعديلات على المنشور بعد نشره، يجب الضغط على السهم في زاوية المنشور العلوية ورؤية إن كان هناك خيار “View edit history” أو “عرض سجل التعديلات”، فلو كان موجوداً يعني أن المنشور تم تحريره وبالضغط على هذا الخيار يظهر التعديلات السابقة وتوقيتاتها مع النسخة الأصلية. مع أن هذا التغيير بسيط ويصبّ في مجال تحسين واجهة الموقع بإزالة كلمات “لا داعي لها” لكنه بنفس الوقت قد يذهب بإتجاه خاطئ كلياً. فلو نشر أحد الحسابات المؤثرة منشور ثم تراجع عن معلومات جوهرية فيه وقام بتعديله ولم ينتبه أحد للتعديل لعدم وجود عبارة تنّص على ذلك بوضوح. وبالطبع، مهما فعلت فيس بوك، يبقى أفضل من تويتر التي لا تتيح تعديل التغريدات حتى الآن، ومع أن هذه الميزة محط نقاش إدارة الشركة.

التدوينة فيس بوك تصعّب معرفة التعديلات على المنشورات ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيس بوك تتيح البث المباشر من أجهزة الكمبيوتر والمزيد

facebook live video

البث المباشر على فيس بوك بشكل رئيسي يتم عبر الهواتف الذكية سواء للحسابات الشخصية، أو الصفحات. لكن لو أردت البث المباشر من الكمبيوتر كنت بحاجة لبعض الإجراءات المعقدة والربط مع الواجهات البرمجية. الآن فيس بوك ريحتك من كل هذا العناء حيث يمكنك البث المباشر من الكمبيوتر بسهولة. لسوء الحظ هذه الميزة متاحة فقط للصفحات وليس للحسابات الشخصية. وهذا سيسمح للشركات بالبث المباشر لمعجبي الصفحات بالفيديو ما يسمح لهم بتقديم جودة بث أفضل وطريقة عرض أنسب من البث من هاتف ذكي أو الدخول بتعقيدات الربط البرمجي. وبالحديث عن البث المباشر على الصفحات، أضافت فيس بوك دور إداري جديد وهو “Live Contributor” يمكن إعطائه لأي مستخدم إداري في الصفحة بحيث يمكنه البث المباشر فقط وبدون أن يحصل على المزيد من الصلاحيات الإدارية الأعلى مثل نشر المنشورات أو الإطلاع على الإحصائيات أو التعديل في الأعضاء وإعدادات الصفحة. أما للحسابات الشخصية التي لديها عدد 5 آلاف متابع أو أكثر فيمكنهم الإطلاع على إحصائيات مفصلة أكثر حول الفيديوهات المنشورة بخصوصية عامة. هذه الإحصائيات ستمكن المشاهير والشخصيات العامة من معرفة أداء فيديوهاتم التي يرفعونها على فيس بوك. تتضمن الإحصائيات عدد دقائق المشاهدة الإجمالية، عدد المشاهدات الإجمالية، معدل التفاعل الإجمالي والذي يضم ردود الفعل والتعليقات والمشاركات. كما سيمكن معرفة أرقام إجمالية عن كل الفيديوهات التي نشروها خلال عدة مدد زمنية سابقة تصل حتى شهرين. عادة ما تتلقى فيديوهات البث المباشر عدد كبير من التعليقات وتشير أرقام فيس بوك أنها تتلقى عشرة أضعاف الفيديوهات العادية، لذا سيمكنك تثبيت التعليقات أسفل فيديو البث المباشر. أخيراً ونعود للصفحات أصبح هناك رابط واحد ثابت يمكن من خلاله للزائر أن يصل إلى البث المباشر الذي يجري حالياً وباقي الفيديوهات المرفوعة والبث المباشر القديم. وعبر الضغط على الرابط facebook.com/PageName/videos مع تبديل PageName بإسم الصفحة الخاصة بك، يمكن إعطاء هذا الرابط لأي شخص وعند الدخول إليه وكان هناك بث مباشر بنفس الوقت فإنه سيتمكن من مشاهدته مباشرة. الجدير بالذكر أن هذه المزايا ستتاح تدريجياً لكافة الصفحات والمستخدمين الذين ينطبق عليهم الشرط المذكور. مع أنه كان مخيباً بعض الشيء عدم دعم البث المباشر للحسابات الشخصية واقتصاره على الصفحات، لكنه قد يكون مردّه إلى أن معظم مستخدمي فيس بوك يدخلون إليه اليوم عبر الهواتف الذكية لا أجهزة الكمبيوتر. المصدر

التدوينة فيس بوك تتيح البث المباشر من أجهزة الكمبيوتر والمزيد ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

فيسبوك ستضع الإعلانات داخل الفيديو وتتقاسم الإيرادات مع الناشرين

إهتمام فيسبوك بالفيديو مؤخراً كان يسير في هذا الإتجاه ، فبعد ان أصبحت مشاهدات الفيديو تتخطى 100 مليون ساعة في اليوم عبر فيسبوك حان وقت الحديث عن اللحظة التي يكرهها الأغلبية وهي دخول الاعلانات وربح الأموال . هذا ماذكرة تقرير جديد من موقع recode يؤكد أن فيسبوك في طريقها للكشف عن مصدر جديد للإيرادات وهو إعلانات الفيديو والتي سيبدأ إختبارها قريباً حيث سيتم وضع إعلانات داخل أي فيديو تزيد مدته عن 90 على أن يظهر الإعلان بعد 20 ثانية من بداية الفيديو . وبحسب المصدر فإن فيسبوك ستقوم بتقاسم إيرادات هذه الاعلانات مع الناشرين حيث ستحتفظ لنفسها بـ 45% من الايراد بينما ستمنع الناشرين 55% من قيمة الصفقة وهذه خطوة مشجعة لأصحاب المحتوى لنشر المزيد من الفيديوهات على شبكة فيسبوك وكسب المال وتطوير محتواهم . المصدر   

التدوينة فيسبوك ستضع الإعلانات داخل الفيديو وتتقاسم الإيرادات مع الناشرين ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

2016 شهد خمس محاولات من فيسبوك للقضاء على سناب شات، غيرة من النجاح أم رغبة بالانتقام؟

فيسبوك

لم يكن عام 2016 المُنقضي عاديًا أبدًا لا على شبكة فيسبوك Facebook، ولا حتى على تطبيق سناب شات Snapchat، فالأولى قررت خوض حربًا مفتوحة مع تطبيق سناب شات بشكل مُفاجئ من خلال مجموعة من المحاولات والوسائل المُختلفة. فيسبوك لم ترغب البدء من الصفر أبدًا، فهي لم تُفكّر في إطلاق تطبيق جديد يحمل خصائص سناب شات لمنافسته، بل لجأت إلى تطبيقاتها الحالية على غرار فيسبوك للأجهزة الذكية، وانستجرام Instagram، إضافة إلى مسنجر Messenger، لإضافة مجموعة مُتفرّقة من الميّزات التي يوفّرها سناب شات، وبالتالي تضمن وجود شريحة جاهزة من المُستخدمين، عوضًا عن انتظار جذب شريحة جديدة لو قررت إطلاق تطبيق جديد بتلك الأدوات. بداية الحرب كانت عندما قررت فيسبوك شراء شركة MSQRD المُتخصصة في مجال تطوير تقنيات التعرّف على الوجه وتطبيق تأثيرات عليها، على غرار تلك الموجودة في سناب شات. ومنذ ذلك الاستحواذ، أي منذ شهر مارس/آذار 2016 تقريبًا، بدأت فيسبوك بإضافة هذه الخاصيّة إلى تطبيق فيسبوك للأجهزة الذكية، وتطبيق مسنجر كذلك، بحيث يُمكن للمستخدمين تشغيل الكاميرا وتطبيق تأثيرات على الوجه قبل مُشاركة الصورة مع بقية الأصدقاء. بعدها، قررت الشركة تطوير أدوات التصوير داخل تطبيقها الرسمي، فيسبوك، من خلال تضمين أدوات جديدة تسمح بمشاركة صور ذاتية التدمير، أو تختفي بعد فترة من الزمن، وهي الميّزة الأساسية التي قام من أجلها تطبيق سناب شات قبل نصف عقد من الزمن تقريبًا. هذا لم يكن كل شيء في جعبة زوكربيرج وفيسبوك، فالشبكة قررت إطلاق تطبيق جديد يحمل اسم فلاش Flash، وهو خاص بالأسواق الناشئة مثل البرازيل والهند، دون توفيره في الولايات المُتحدة الأمريكية. فلاش بكل بساطة هو نسخة طبق الأصل عن تطبيق سناب شات، يسمح بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو على أن تختفي بشكل آلي بعد 24 ساعة، أو عندما يقوم المُستقبل بمشاهدتها. وبسبب ضعف الإنترنت في تلك البلدان، لعبت فيسبوك بذكاء من خلال طرح التطبيق بمساحة تصل إلى 25 ميجابايت فقط، مع التركيز على فكرة مُشاركة الوسائط وتحميلها بأسرع وقت وأقل حجم بيانات مُمكن لتشجيع المُستخدمين في تلك الدول على استخدامه. ولم تستغل فيسبوك تطبيقها الرئيسي فقط، ولا حتى مسنجر، بل لجأت إلى انستجرام الذي يمتلك 600 مليون مُستخدم نشط شهريًا، والذي يُعتبر أفضل فرصة لمنافسة سناب شات لأنه تطبيق مُتخصص بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو أساسًا، وإضافة خاصيّة الحذف الآلي للمحتوى بعد فترة أمر رائع جدًا. بداية، أطلقت فيسبوك خاصيّة الحكايات Stories داخل انستجرام بحيث يمكن لأي شخص مشاركة صور ومقاطع فيديو وتطبيق تأثيرات عليها، على أن تختفي بعد فترة من الزمن. المُميّز في هذا الأمر هو الاحترافية العالية التي رافقت ظهور الحكايات داخل انستجرام، فالميّزة تعمل بشكل مُمتاز منذ اللحظة الأولى، ولم يشتكي المُستخدمون من أية مشاكل، وهو أمر صبّ في صالح فيسبوك التي حرصت على هذا الموضوع بكل تأكيد. وبما أن الطموح لا سقف له في الشبكة الاجتماعية الزرقاء، حصل انستجرام على خاصيّة الرسائل ذاتية التدمير أيضًا، مع إمكانية إنشاء مجموعات لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو معها على أن تختفي بعد 24 ساعة كذلك، مثلما هو الحال في الحكايات. كما لم يغفل مُطورو انستجرام عن إضافة أداة لمعرفة من قام بتصوير الشاشة في المجموعات، وهي خاصيّة أيضًا موجودة في سناب شات مُنذ الأشهر الأولى له في سوق تطبيقات الهواتف الذكية. بهذه المُحاولات الخمس حوّلت فيسبوك حياة سناب شات إلى جحيم تقريبًا، فنسخ نفس الميّزات دون تغيير حتى في بعض المُسمّيات أمر واضح جدًا، لكنها على ما يبدو لا تطمح إلى سرقة أو سحب مُستخدمي سناب شات نحوها، بل تريد فقط وضع سقفًا لنمو التطبيق، فعدم امتلاك حساب على سناب شات أمر وارد جدًا وشائع، لذا يُمكن الآن للراغبين بمشاركة صور ومقاطع فيديو ذاتية التدمير استخدام فيسبوك أو انستجرام لهذا الغرض، عوضًا عن تحميل سناب شات وإنشاء حساب جديد عليه، والتعرّف على آلية عمله. لا يُمكن التكهّن بنتائج وتأثير مثل هذه الأمور بسهولة، خصوصًا أن سناب شات لا تُفصّل أرقامها وتكتفي بالحديث عن وجود 150 مليون مُستخدم نشط يوميًا، يُشاهدون 7 مليون مقطع فيديو خلال الدقيقة الواحدة، لكن 2017 كفيل بالكشف عن الأثر المُمكن لخطوات فيسبوك التي جاءت على ما يبدو نتيجة للردود الجافّة من إيفان سبيجل Evan Spiegel، المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق سناب شات، في 2013 تجاه زوكربيرج عندما تقدّم بعرض استحواذ لقاء 3 مليار دولار أمريكي.

التدوينة 2016 شهد خمس محاولات من فيسبوك للقضاء على سناب شات، غيرة من النجاح أم رغبة بالانتقام؟ ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »